كما ويسرني بأسمي وبأسم جامعة المرقب أن أتقدم بجزيل الشكر لكل السادة والجهات التي ساهمت وتعاونت معنا داخل مدينة الخمس لإنجاح مخيم الطلبة الأوائل علي مستوي ليبيا. وأخص بالذكر المجلس البلدي الخمس ومديرية الأمن بالخمس وفرع الأمن المركزي بالخمس والشركة العربية للأسمنت ومصلحة آثار لبدة والسادة فندق سيفروس والأستاذ احمد أبوجناح صاحب صالة الأفراح الذي تبرع بأقامة الحفل بها مجانا....والسادة أصحاب قرية سيلين السياحية والسادة العاملين بإذاعة الخمس المحلية وكل من ساهم وتطوع وتبرع لإظهار الجامعة ومدينة الخمس في أحسن وجه أمام ضيوفنا الكرام.

Back to top